Cooper Guo

كافح الظلمَ الاجتماعي والحروبَ والعنصرية بأشعاره النابعة من التراث الغنائيالأمريكي، واقترب من حياة المهمَّشين والمضطهَدين، مدافعًا عن حقوقهمِ المدنية منذأكثر من نصف قرن. 

إنه المغنِّي والمؤلِّف الموسيقي الأمريكي بوب ديلان، الذي اختطف شعرهالمغنَّى ولأول مرة جائزة نوبل للآداب ليكسر بذلك قاعدة الجائزة الأدبية التي ظلتلسنوات طوال حكرًا على الأدباء والمفكِّرين منذ نشأتها عام 1901. 

"اللجنة اختارت ديلان لأنه شاعر عظيم ضمن التقليد الشعري للناطقينبالإنجليزية ولخلقه تعبيرات شعرية جديدة ضمن التراث الغنائي الأمريكي."

وفيما اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي بشأن فوز ديلان بنوبل للآداب بردود فعلتراوحت بين التصديق والتكذيب، تأخرت ردة فعل ديلان نفسه الذي أكَّد متابعون عدمَاهتمامه لأنه ذو شخصية عميقة بسيطة تكره ولا تحفل بالتكريم. 

ديلان، الذي اعتُبِر بشعره المؤثر صوتَ جيل بأكمله بدءًا من الستينات فمابعدها، استعار اسمَه من الشاعر ديلان توماس في حين أن اسمَه الأصلي هو روبرت ألينزيمرمان، وُلِدَ عام 1941 وبدأ مسيرتَه الموسيقية عام 1959 بالعزف في مقهى فيولاية مينيسوتا لتتوالى مسيرته الفنية التي حصد من خلالها 11 جائزة غرامي، فضلاًعن جائزة غولدن غلوب وجائزة أوسكار في العام 2001 كما تلقَّى وِسام الحرية الرئاسيمن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مايو 2012. 


评论